الرئيسية / الاقتصاد العالمي / في زمن الكورونا مااحوجنا لمثل هذه المبادرات الانسانية التي هي الاولى من نوعها في المغرب لوكالة اشهارية 

في زمن الكورونا مااحوجنا لمثل هذه المبادرات الانسانية التي هي الاولى من نوعها في المغرب لوكالة اشهارية 

مبادرة مواطنة لشركة اشهارية فريدة من نوعيها في المغرب في غياب لمبادرات مماثلة -اكادير نمودجا

كعادتها الشركة الحاصلة على جائزة سوس ماسة للمواطنة تخرج للشارع لتحسيس ساكنة اكادير بخطورة الوباء كورونا بطريقتها الخاصة .

في إطار الشركة المواطنة، وبعد عرضها لجيليات الحراسة للحراس، و الأذكار للمساجد، وتوزيع منشورات توعوية بداء كورونا المستجد، اظافة الى   طباعة  اسثمارة الخروج ومدها للسلطات والاعوان  بالمجان مع اقلام  تحمل شعار الوكالة للحذ من انتقال الوباء من الاقلام.

سخرت الشركة شاحناتها الدعائية  بمكبر صوت  لتحسيس ساكنة اكادير  بخطورة الوباء  وتحتهم على المكوث في ديارهم حفاظا على سلامتهم وسلامة دويهم   .

وفي زمن الكورونا مااحوجنا لمثل هذه المبادرات الانسانية التي هي الاولى من نوعها في المغرب لوكالة اشهارية  . بغير الوكالات التي في رصيدها ملايير  من الدراهم الا  ان همهم  الوحيد تكديس الاموال والمصلحة الخاصة اما مصلحة الوطن  فشئ اخر

كرام بناتي

تارودانت

 

عن الإقتصادية

شاهد أيضاً

هل حلمت يوما بمسبح جميل مع DESJOYAUX PISCINESمتعة السباحة مضمونة.

هل حلمت يوما بمسبح جميل ؟ طبعا كلنا نتمى ان نحضى بمسبح لكن البناء والتركيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *